تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
على الرغم من مرور 35 عاماً على إبتكار مصطلح "السقف الزجاجي"، إلا أنّ النساء لا تزلن غير ممثلات بشكل كاف في المراكز القيادية العليا بسبب عدم تغلب المرأة على الشك في قدراتها الذاتية. في الواقع، لا يمكن لأحد أن يُنكر أهمية الجهود المبذولة لتوظيف المرأة وتطويرها، كما ضمان الممارسات العادلة في حقها. و لاسيما الحد من التحيز للرجل. ولكن بالرغم من أهمية هذه المساعي إلا أنها غير كافية. فهل من أفكار جديدة لمساعدة تلك الشركات التي تحاول جاهدة لتحقيق التكافؤ بين الجنسين؟
لقد أشار البحث الذي قمت به مع جسيكا سيم إلى أنّ التفكير ملياً في القيم الشخصية الأساسية قد يفيد النساء اللواتي يقبعن في أطر عمل تنافسية.
تأثير القيم الشخصية الأساسية على الرجال والنساء
في الواقع، لقد كانت الدراسات التي قمنا بها بسيطة نسبياً. فقد أخذنا مجموعتين من طلاب الماجستير في إدارة الأعمال الذين يتابعون دراستهم في واحدة من الكليات الدولية المهمة لإدارة الأعمال، ثم حققنا في موضوع التفكير في القيم الشخصية وأثره على علامات هؤلاء الطلاب، (وقد كان مجموعهم 819 طالباً). طلبنا من المجموعة الأولى من المشاركين التفكير في قيمهم الشخصية ثم الكتابة عنها لبضع دقائق، وكان ذلك خلال الأنشطة التوجيهية. وطلبنا من المشاركين الآخرين القيام بنفس التمرين الكتابي ولكن عن قيم مختلفة (بما فيها القيم المؤسسية). لاحقاً، وخلال أنشطة التوجيه ذاتها، قام

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!