هل العالم المتقدم على وشك الدخول في أزمة مهارات؟ هذا التحدي ظاهرٌ بالوضوح، إذ قلّصت سرعة التغير التقني المتسارع من صلاحية المهارات التي يكتسبها خريجو الجامعات حتى أصبحت بضع سنوات فقط. في مسح "ديلويت" لعام 2013 للمدراء التنفيذيين بالشركات الكبيرة، قال 39% من هؤلاء المدراء بأنهم إما "يستطيعون بالكاد" أو هم "غير قادرين" على الوفاء باحتياجاتهم من المواهب. وأصبحنا جميعاً معتادين بدرجة كبيرة على رؤية عناوين أخبار تنقل قيام شركات كبرى باستبدال الآلاف من موظفيها بموظفين أكثر منهم مهارة في التقنية الرقمية.

تقوم كاثي بينكو، نائب الرئيس في شركة "ديلويت"، بدراسة الطرق المختلفة التي تسعى خلالها الشركات منع حدوث أزمة مهارات بها أثناء تحولها إلى العالم الرقمي. في مقابلة أجرتها مؤخراً مع جون دونوفان، المدير
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!