facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في شهر سبتمبر/ أيلول، أقر المجلس التشريعي في ولاية كاليفورنيا مشروع قانون يلزم شركات خدمات مثل أوبر وليفت بالتعامل مع العاملين الذين تقدم خدماتها عن طريقهم كموظفين ثابتين، لا كمتعاقدين مستقلين. ومن المرجح أن تتبع ولايات أخرى خطاها.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
ولكن تحديد ما إذا كان العاملون المستقلون موظفين ثابتين أم متعاقدين مستقلين يسلط الضوء على عدم كفاءة التصنيف المزدوج التقليدي للعاملين في النظام الاقتصادي الحالي. والحقيقة هي أنه من الممكن ألا يتبع العاملون لأي من هذين التصنيفين.
ومن الضروري إدراك أن أسواق المنتجات أو الخدمات تختار موقعاً ضمن سلسلة متواصلة ويُحدد مدى تحكمها بالتفاعلات أو المعاملات التي تشغّلها. على أحد طرفي السلسة نجد الأسواق الصرفة التي يكون تحكمها بشروط التعاملات بين الموردين المستقلين أو المهنيين المستقلين والزبائن ضئيلاً أو معدوماً، (مثلاً، إير بي إن بي Airbnb، وكريغزليست Craigslist، وإيباي eBay، وبوشمارك Poshmark، وتاسك رابيت TaskRabbit، وثامب تاك Thumbtack، وتيورو Turo، وأب وورك Upwork). وعلى الجانب الآخر نجد التجار الذين يشترون المنتجات من الموردين ثم يبيعونها أو يؤجرونها، وفق شروط يتحكمون بها بصورة كاملة، للزبائن (مثلاً، آي تيونز iTunes،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

آخر المقالات

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!