facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
نجاح الأعمال ونجاح الولايات المتحدة يعتمدان على بعضهما البعض، يرى وزير الخزانة الأميركية السابق لاري سمرز، أنّ نجاح الأعمال ونجاح الولايات المتحدة الأميركية يعتمدان على "الانفتاح العالمي ونبذ التعصب والاعتماد على الحقائق في اتخاذ القرار". لقد انتقد سمرز، الذي شغل أيضاً منصب رئيس المجلس الاقتصادي الوطني أثناء ولاية الرئيس السابق باراك أوباما، بعض مواقف السياسة الحمائية التي اتخذها الرئيس دونالد ترامب والقرارات التنفيذية المبكرة، بقوله أنها سوف تقوض اقتصاد البلاد ومصالحها على المدى البعيد. عندما تحدثت معه مؤخراً، حثّ سمرز قادة الأعمال على التمسك بمبادئهم: "إن لم يكن بمقدور الرؤساء التنفيذيين الذين يوظفون مئات آلاف الأشخاص قول الحقيقة للسلطة فمن سيقولها لهم؟". وفيما يلي نسخة محررة من حوارنا.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

مضت أيام فقط على دخول هذه الإدارة إلى المكتب الرئاسي. تريد بعض الشركات الانخراط كلياً في الجو السياسي، لكنني أرى أيضاً آخرين يعتقدون أنّ بإمكانهم انتقاء واختيار معاركهم. هل يجب أن يدخل الجميع في المعمعة السياسة الآن؟
سمرز: لا يخفى عليك كم عجيبة هذه الأوقات التي نمر بها حالياً. أرى صور اللاجئين المحتجزين في المطارات عجيبة فعلاً. أرى مشهد الولايات المتحدة وهي توكل اللكمات للمكسيك وتتحدث عن بناء

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!