يتطلب النجاح في المبيعات أفراداً يتمتعون بموهبة قوية في مختلف مستويات الشركة. فالبائع الضعيف سيُضعف المبيعات، ومدير المبيعات السيء سيُدمر فريقه ويُفسد نتائج العمل في منطقته، وقائد المبيعات الفاشل سيخرّب في النهاية قوة المبيعات بأكملها. وقد يكون من الصعب، حتى على أصحاب الخبرة منّا، تمييز المؤشرات التي تدل على فشل قائد المبيعات والضرر المحتمل الذي قد يسببه، وخصوصاً إن كانت بدايته جيدة.

لنأخذ هذين المثالين.

قامت إحدى الشركات الناشئة المتخصصة بتكنولوجيا التعليم بتوظيف قائد للمبيعات من شركة كبيرة ذات سمعة حسنة. لدى هذا الموظف معرفة واسعة بالأسواق وسجل حافل. لكنه على الرغم من براعته في تشغيل المبيعات والارتقاء بها من عمله السابق لم يتمكّن هذا القائد من تحقيق النجاح في بيئة متسارعة تحتاج إلى الخبرة والحنكة. هذه الفجوة بين مقدرات القائد واحتياجات الشركات الناشئة كانت كفيلة بإعاقة مسيرة الشركة
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!