تابعنا على لينكد إن
هل يجب على الموظف المثالي أن يكون رهن الأوامر الإدارية في ليله ونهاره، وهل يقاس ولاؤه وإنتاجيته، بمقدار تخليه حتى عن هواياته الخاصة خارج العمل ليكون كامل ولائه للشركة؟ هذه المفاهيم يغيّرها العلم الإداري وتثبت الدراسات أن انعكاسها على الإنتاجية هو خلاف الفكرة السائدة.

مايقدمه العدد الجديد من مجلة هارفارد بزنس ريفيو العربية، عبر دراسات ومقالات ومقابلات يعيد رسم خارطة العمل الإداري وقيادة الفريق.

ففي مقالة "إدارة الضغط الكبير في الشركات" نكتشف مآل التوجه الذي يتوقع من الموظفين العمل المستمر والالتزام التام بمصلحة العمل كأولوية. ويحفل العدد بتجارب أخرى لإعادة هيكلة العمل وطريق عمل الموظفين وإدارة
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!