تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
طلبت تشيا جونغ تساي (Chia-Jung Tsay)، الأستاذة المشاركة في كلية الإدارة بجامعة "يو سي إل" (UCL School of Management) من 1,855 مشاركاً في دراسة التنبؤ باسم الفائزين في 19 مسابقة إجمالية للعروض الترويجية للحصول على رأسمال مغامر (جريء)، وذلك بعد أن أوكلت إليهم مهمة مراجعة عروض المشاركين بطرق متعددة، بما في ذلك أفلام فيديو بصوت، وأفلام فيديو صامتة، وتسجيلات صوتية، ونصوص مكتوبة. وقد توصلت إلى أن أفلام الفيديو الصامتة كانت الأقدر على مساعدة الناس على تحديد رواد الأعمال الذين حصلوا على تمويل من المستثمرين. الخلاصة هي:
في مسابقات "العروض التجارية لروّاد الأعمال"، الحضور على المسرح هو كل شيء.
أستاذة تساي، دافعي عن بحثك العلمي
تساي: يقول معظم المستثمرين أنه عندما يُطلبُ منهم اتخاذ قرار بخصوص أي شركات ناشئة سيدعمون، فإنهم يركزون على الأفكار اللافتة، والمؤسسين الموهوبين، والخطط التجارية ذات الأساس المتين. لكنني اكتشفت ومن خلال 12 دراسة أن الناس لم يكونوا قادرين على التنبؤ بقرارات التمويل برأس المال المغامر بالاستناد إلى المحتوى الفعلي للعروض التجارية لرواد الأعمال، وإنما بناء على طريقة عرضهم، وتحديداً لغة جسدهم وتعابير وجوههم. ولم يحتج الأشخاص الذين يشاهدون أفلام فيديو صامتة إلى أكثر من بعض ثوانٍ ليحددوا بدقة العروض التي حظيت بترحيب من المستثمرين. وفي دراساتي، كانت العناصر البصرية أكثر تأثيراً من الكلمات أو المعلومات الأخرى في القدرة على الحكم.
هارفارد بزنس ريفيو: كيف تعرفون أن شرائح الباور بوينت المصممة تصميماً جيداً والغنية بالمعلومات لم تكن هي التي جعلت
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022