تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تتعامل مع غضبك بذكاء؟

برعايةImage
Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لطالما جمعت بين رائد وطارق علاقة طيبة. فقد عملا معاً على عدة مشاريع، وكانا بمثابة صديقين حميمين. لذلك عندما اكتشف رائد أن طارق قد عقد اجتماعاً لمناقشة الاستراتيجية دون أن يدعوه للحضور، شعر بالغدر والغضب. وعلى الفور أرسل إلى طارق رسالة يقول فيها: "لا أستطيع أن أصدق أنك لم تدعني إلى حضور ذلك الاجتماع!". كان طارق في منتصف اجتماعه مع أحد العملاء عندما رن هاتفه معلناً استقبال رسالة جديدة. وباستراق النظر إلى هاتفه، انتابت طارق مجموعة متخبطة من المشاعر، فانتابه القلق والغضب والارتباك والإحباط والتأهّب للدفاع عن نفسه. تسببت الرسالة بتشتيت ذهن طارق، ولم يجر اجتماعه على النحو الذي كان…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->