تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف يمكن التعامل مع شركة "فيسبوك" كمرفق للخدمة العامة دون تفكيكها؟

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
انضم الشريك في تأسيس "فيسبوك" كريس هيوز مؤخراً إلى مجموعة من الأصوات التي تنادي بوجوب تطبيق الهيئات التنظيمية الأميركية لسلطة مكافحة الاحتكار على شركة التكنولوجيا الرقمية العملاقة أو حتى "تفكيكها". علماً أن هذه الأصوات تضم المرشحة الرئاسية إليزابيث وارين، والسيناتور في ولاية تكساس تيد كروز، ووزير العمل السابق روبرت رايخ. وقد صنّف هيوز هذه الخطوة بالضرورية من أجل إبطال الآثار الأكثر خطورة التي شهدنا ظهورها بسبب "فيسبوك" والمنصات المماثلة، مثل انتشار المعلومات المضللة وخطابات الكراهية. لاقى هيوز دعماً شعبياً كبيراً من الجمهور العريض، إلى جانب انتقادات حادة من مؤسسات السياسة المنافسة. وقاومت الشركة نفسها هذه النداءات، إذ كتب المدير التنفيذي الجديد للسياسة…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022