تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
اللغة قدرة فريدة تميز الجنس البشري وتمثل تجلياً لما نتمتع به من ذكاء. بيد أنه من خلال الذكاء الاصطناعي (AI) ـ وعلى وجه التحديد معالجة اللغات الطبيعية (NLP) ـ يمكننا تزويد الآلات بالقدرات اللغوية، ما يفتح عالماً جديداً من الإمكانات حول كيفية تعاملنا مع الآلات مستقبلاً، ولكن ما هي تحديات الذكاء الاصطناعي في هذا المجال؟
لقد صار بإمكانك في الوقت الحالي أن تدخل إلى غرفة مظلمة في منزلك وتطلب من تطبيق أليكسا (Alexa) أن يضيء لك المصابيح الذكية بمعدل إضاءة لطيف قدره 75% فقط مثلاً أو استدعاء معلومات حول ظروف الطقس في الجانب الآخر من الكرة الأرضية آنياً. وقد بدا التقدم الذي أحرزته هذه الصناعة واضحاً وجلياً في العرض التوضيحي الذي قدمته شركة جوجل مؤخراً للمساعد الشخصي الجديد "جوجل دوبلكس" (Duplex)، حيث تمكّن المساعد الذي صمم بتقنية الذكاء الاصطناعي من إجراء

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!