facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
قبل أن يصل فيلمك المفضل إلى قاعة السينما القريبة منك، تم تقديمه في اجتماع لعرض الأفكار والمشاريع. وعادة ما يحظى مؤلفو النصوص السينمائية في هوليوود بمدة من ثلاث إلى خمس دقائق لطرح فكرة، ولكن لا يحتاج المنتجون سوى 45 ثانية لمعرفة ما إذا كانوا يرغبون في الاستثمار فيها. خصوصاً أن المنتجين يتوقعون سماع جملة افتتاحية تلخص الموضوع، أي شرح لموضوع الفيلم في جملة أو جملتين. وإن لم يكن هناك جملة افتتاحية واضحة، فعلى الأغلب لن تتم الصفقة، ولهذا تسمى "حديث المصعد" (Elevator Pitch) لأنها تشبه الحديث المختصر الكافي الذي يمكن أن تجريه مع شخص تود أن تقنعه بفكرة أو بمشروع خلال صعودك أو نزولك معه في المصعد لبضع ثوان.أقوى عرض للاشتراك خلال العام بمناسبة اليوم الوطني السعودي: اشتراك سنوي بقيمة 169 ريال/درهم ينتهي العرض 24 سبتمبر.
تبدأ الكلمة التعريفية الناجحة بجملة افتتاحية ناجحة، وهذا درس قيم للمبتكرين في أي مجال. وأكثر الابتكارات قيمة هي التي تقدم حلولاً جديدة لمشاكل صعبة. ولكن من دون دعم المستثمرين لن تتمكن حتى أفضل الأفكار من الانطلاق. ويجب عليك إلقاء كلمتك بأسلوب شائق ومباشر كي تتمكن من التأثير في الأشخاص الذين بإمكانهم تحويل فكرتك إلى واقع. وكل هذا يبدأ بالجملة الافتتاحية، وهو فن أتقنه مؤلفو النصوص السينمائية.
عندما يُسأل مؤلف النصوص السينمائية عن موضوع فيلمه، يكون قد أعدّ إجابة واضحة موجزة وجذابة. وتُطرح على قادة الشركات أسئلة كهذه على مدار مسيراتهم المهنية، أسئلة من أمثال:

عم يتحدث عرضك التقديمي؟
ما الذي

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!