تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ربما تمر في بعض الأحيان بفترات مليئة بالأحداث في حياتك وفي العالم من حولك لدرجة تحول معرفة كيف تتعامل مع فقدان التركيز في العمل. ماذا عليك أن تفعل في كل مرة تشعر فيها بالتشتت في عملك؟ كيف يمكنك استعادة قدرتك على التركيز والإنتاج؟
ماذا يقول الخبراء عن سؤال كيف تتعامل مع فقدان التركيز في العمل بشكل صحيح؟
تقول سوزان ديفيد، مؤسسة معهد هارفارد/ماكلين للتدريب (Harvard/McLean Institute of Coaching) ومؤلفة كتاب "الرشاقة العاطفية" (Emotional Agility): "يعاني معظم الناس من التشتت وعدم القدرة على الإنتاج"، خاصة أننا أصبحنا محاصرين بالتنبيهات الإخبارية والرسائل النصية وغيرها من المشتتات. وحتى في الأيام التي تبدأ العمل فيها بجد واجتهاد، يكون عليك التفاعل مع ما يحدث لزملائك من حولك. إذ تقول سوزان: "نحن نراقب تصرفات الآخرين ومشاعرهم بشكل خفي"، مضيفة "عندما يحدث ذلك، نضل الطريق". من جهته، يوضح ريتش فيرنانديز (Rich Fernandez)، الرئيس التنفيذي لمعهد ابحث داخل ذاتك للقيادة (Search Inside Yourself Leadership Institute) وهو عبارة عن مؤسسة غير ربحية للتدريب على اليقظة الذهنية والذكاء العاطفي، أنّ طبيعتنا، في الواقع، هي من تفرض علينا ذلك التشتت، حيث يقول: "هناك شيء مشترك بيننا جميعاً وهو التشريح العصبي الأساسي الذي يدفعنا نحو ذلك الضغط الذي ليس مفيداً بالضرورة". ولتخطي هذا الضغط واستعادة
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022