facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ربما تمر في بعض الأحيان بفترات مليئة بالأحداث في حياتك وفي العالم من حولك لدرجة تحول دون تركيزك في العمل. ماذا عليك أن تفعل في كل مرة تشعر فيها بالتشتت في عملك؟ كيف يمكنك استعادة قدرتك على التركيز والإنتاج؟
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

ماذا يقول الخبراء؟
تقول سوزان ديفيد، مؤسسة معهد هارفارد/ماكلين للتدريب (Harvard/McLean Institute of Coaching) ومؤلفة كتاب "الرشاقة العاطفية" (Emotional Agility): "يعاني معظم الناس من التشتت وعدم القدرة على الإنتاج"، خاصة أننا أصبحنا محاصرين بالتنبيهات الإخبارية والرسائل النصية وغيرها من المشتتات. وحتى في الأيام التي تبدأ العمل فيها بجد واجتهاد، يكون عليك التفاعل مع ما يحدث لزملائك من حولك. إذ تقول سوزان: "نحن نراقب تصرفات الآخرين ومشاعرهم بشكل خفي"، مضيفة "عندما يحدث ذلك، نضل الطريق". من جهته، يوضح ريتش فيرنانديز (Rich Fernandez)، الرئيس التنفيذي لمعهد ابحث داخل ذاتك للقيادة (Search Inside Yourself Leadership Institute) وهو عبارة عن مؤسسة غير ربحية للتدريب على اليقظة الذهنية والذكاء العاطفي، أنّ طبيعتنا، في الواقع، هي من تفرض علينا ذلك التشتت، حيث يقول:

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!