facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
إنّ تحقيق أدنى قدر من الإنجاز خلال موسم الإجازات يبدو مهمة شاقة وشبه مستحيلة. فقد لا يصلح ترتيب اجتماع هام لأنّ المعنيين بالاجتماع غائبون في إجازتهم. ولا تعثر على بيانات أنت في أمس الحاجة إليها، لأنك لا تستطيع التواصل مع الموظف المسؤول عن ذلك. أو لن تتمكن من إنهاء العرض التقديمي لأن مديرك غير متوفر ليمنح الموافقة عليه. وهكذا يصبح وجودك في مكان العمل بلا جدوى ويتسلل إليك الإحباط حين تجد أنك الوحيد الذي يسعى لتسيير الأمور في الشركة.احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
لكن كيف يمكنك في حر الصيف وما يجلبه من شعور بالخمور والكسل أن تحافظ على حماستك في العمل وتحقق الفائدة من وقتك في المكتب؟ إليك ثلاث استراتيجيات يمكنك تذكرها في مثل هذه الحالات.
اتبع فكرة "العمل العميق"
يرى أستاذ علم الحاسوب في جامعة جورجتاون كال نيوبورت أنّ "العمل البسيط"، أي تلك الأعمال الرتيبة التي نقوم بها بلا بذل الكثير من الجهد الذهني، كالرد على رسائل البريد الإلكتروني مثلاً، يعد ضرورياً لتجنب الطرد من العمل. ولكنه يقول من جهة أخرى إنّ سرّ التفاوت بين الأشخاص في تحصيل النجاح المهني يكمن في القدرة على الانخراط في ما يدعوه هو "العمل العميق". يرسل الأشخاص  المهنيون ويستقبلون 122 رسالة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!