تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

فرق العمل التي يتشارك أفرادها قصصهم الشخصية هي أكثر فعالية

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في أي صناعة ووظيفة، العمل مع فريق متفكك يسبب شعوراً بالإحباط. والمقصود بالفريق أن نقاشاته تتميز بأنها حامية أو متعبة أو عقيمة مما يُصّعب عملية التواصل الفعال بين أعضائه، وهو ضرورة للفريق ليؤدي وظيفته بالشكل الصحيح. فما الذي يمكنك فعله لتحسين التواصل الفعال؟ وماذا عن سرد القصص الشخصية في العمل بشكل فعال؟ فكر فيما يحدث عندما ينضم أشخاص جدد إلى الفريق. لدى الأعضاء الجدد رغبة قوية في أن يتقبلهم الأعضاء الآخرون، وقد يقودهم هذا لوضع "الاندماج" في رأس أولوياتهم على حساب المساهمة بمعلومات فريدة تعاظم من قيمة الفريق. على سبيل المثال، أظهرت دراسة أن أعضاء الفرق ينزعون نحو تكرار المعلومات…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->