facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
أقرت فرنسا مؤخراً فرض ضريبة بنسبة 3% على العائدات التي تحققها الشركات الرقمية الكبرى على أراضيها، وهي خطوة جرى التحقيق فيها من قبل إدارة الولايات المتحدة باعتبارها ممارسة تجارية مجحفة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وهذا التشريع الفرنسي الذي سيؤثر حتماً على شركات أميركية عملاقة تعمل في مجال التكنولوجيا مثل ألفابت وإيباي وفيسبوك، هو نوع من تلك الضرائب التي أراد الاتحاد الأوروبي فرضها منذ سنوات. وقد شجّع موقف الاتحاد الأوروبي في هذه المسألة، دول آسيا وأميركا اللاتينية على البدء بإجراء مداولات حول كيفية فرض ضريبة على

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!