facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
باتت إعلانات الوظائف المفاجئة شائعة إلى حد ما، إذ كثيراً ما يفاجأ أحدنا بفرصة جديدة غير متوقعة للترقي أو العمل في مكان جديد، لكن الفرصة قد تبدو في بعض الأحيان وكأنها أتتنا كمشكلة. وهذا ما حصل مع ديفيد الذي جاءته فرصة لكنها تحولت لمشكلة، ولم يعرف ما يمكنه أن يقوله في مثل ذلك الموقف. أحست مديرة قسم الموارد البشرية التي كانت تحضر الاجتماع بمفاجأة ديفيد، فشرحت له الأمر بقولها أنه على الرغم من أن العرض ربما يكون قد أتى مبكراً أكثر مما كان متوقعاً، إلا أنه تمت مراجعة رئيسه الحالي والتشاور معه وقد أيد هذه الخطوة. كانت هذه فرصة ذهبية بالنسبة لديفيد، وكان الجميع يشجعونه على النجاح ويدعمونه في ذلك. وأضافت رئيسة قسم الموارد البشرية (CHRO) قائلة، كان سيتاح له الوقت لاتخاذ ما يلزم من ترتيبات، وكانت الشركة على أتم الاستعداد لمساعدة أسرته في الانتقال إلى عمله الجديد في مدينة أخرى حيث كان يقع فيه مقر المشروع الجديد الذي رشحته الإدارة لتولي إدارته، وكان يفترض أنه سيبدأ عمله الجديد في غضون أربعة أسابيع.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

بعد طرح بضعة أسئلة، ومعرفة الزيادة السخية في الراتب التي سيحصل عليها مع هذه الترقية، وجّه ديفيد الشكر للرئيس التنفيذي ولرئيس قسم الموارد البشرية بكل حرارة ومودة ووعد بمناقشة الفرصة مع زوجته في مساء ذلك اليوم. وردوا عليه جميعاً بابتسامة: "بالطبع، لك هذا".
وأصابتهم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!