تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

فخ الأرقام

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
في منتصف العام 2019 أعلنت ثلاث دول هي نيوزيلاندا وآيسلندا وسكوتلندا أنها شكلت تحالفاً يتمرد على الطريقة التقليدية التي تقيس بها البلدان نموها، حيث أقرت هذه البلدان أن موازناتها باتت تعتبر رفاهية شعوبها هي المقياس بدلاً من المقياس التقليدي "الناتج القومي الإجمالي". لم تعد هذه الدول الثلاث تعترف أن نسبة النمو هي المؤشر الصحيح لقياس تقدمها الاقتصادي، وهذا خلافاً لبقية دول العالم. بالنسبة لهذه الدول، النمو الاقتصادي المرتفع، يعني "رفاهية الشعوب" ومستقبلها، فإذا لم يواكبه استخدام للموارد المستدامة وحماية للبيئة، وانخفاض للأضرار الجانبية للنمو الاقتصادي فلا معنى له. واليوم كذلك باتت بعض الشركات الكبرى تصحو من غفلتها، وتدرك أن الأهداف…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022