facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ينتظر المريض في قسم الطوارئ في المستشفى في الولايات المتحدة أكثر من ساعة ونصف ليتم نقله إلى غرفته وساعتين و25 دقيقة في المعدل قبل خروجه. المرضى الذين يصلون إلى قسم الطوارئ وهم يعانون من كسر في العظم ينتظرون في المتوسط 54 دقيقة وهم يتألمون، قبل أن يحصلوا على دواء مسكن للألم. وما يثير القلق أنّ عدد المرضى الذين يغادرون قسم الطوارئ دون أن يعرضوا على طبيب ارتفع نحو مرتين في السنوات الأخيرة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

على الرغم من تسليط الضوء على طول وقت الانتظار الطويل جداً في قسم الطوارئ، لا تزال هذه المشكلة قائمة ومنذ فترة طويلة. في بحثنا الأخير مع أوزليم يلديز من كلية إدارة الأعمال بجامعة فرجينيا والتي استخدمت نموذجاً رياضياً، توصلنا إلى طريقة جديدة لمعالجة مشكلة وقت الانتظار في أقسام الطوارئ تقوم على ربط جزء من الأموال التي تدفع إلى المستشفيات بالمعدل الوطني (مع تعديل المخاطر) لوقت الانتظار في قسم الطوارئ للمرضى الذين يعانون من حالات مماثلة.
لماذا ننتظر. من المفهوم أنّ على بعض الناس الانتظار، سواء في قسم الطوارئ أو في متجر

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!