يقترن اسم فادي غندور مؤسس شركة "أرامكس" بمفهوم ريادة الأعمال. فلطالما حرص غندور على دعم الشباب والريادة، سواء من خلال أرامكس أو من خلال ما يطلقه من مبادرات ومشاريع ومنصات الكترونية، كمشروعه التنموي الإقليمي "رواد التنمية" وإطلاقه لمفهوم "المسؤولية الريادية للشركات" (Corporate Entrepreneurship Responsibility)، وحسابه على تويتر الذي أضحى محجّة لرواد الأعمال الشباب في المنطقة العربية. وحتى قراره التنحي عن منصبه كرئيس تنفيذي لأرامكس وهي في أوج نجاحها عام 2012، كان لحرصه - كما يقول - على تكريس وقته فعلياً لتعزيز بيئة ريادة الاعمال سواء عبر منصة ومضة وصندوق ومضة كابيتال، أو من خلال مشاريع أخرى تساعد الرواد الشباب على
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2018

2
اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
2 Comment threads
0 Thread replies
3 المتابعين
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
hyaghitwitter_Eng_1asfoor Recent comment authors
  شارك  
الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
التنبيه لـ
twitter_Eng_1asfoor
عضو
twitter_Eng_1asfoor

قصة مهمة

hyaghi
عضو
hyaghi

السيد فادي غندور هو بمثابة الراهب في فلك ريادة الأعمال في وطننا العربي. قصته مليئة بعبر لمن ينوي الخوض في عالم ريادة الأعمال. لكل مجتهد نصيب ومن جد وجد. والأهم هو أن نترك بصمة لنا. الأخ أبو باسل له أثر كبير حقيقي على حياة العديد من شبابنا اليافع سواء على شكر فردي أو عبر أحد مؤسساته ونشاطاته. يا ليت لو نرى المزيد من أمثاله كي يزدهر مجتمعنا: إهتموا بمجتمعاتكم يا رجال الأعمال والأثرياء ويا أساتذه الجامعات ويا مدرسي المراحل الإبتدائية. كل واحد منكم عليه واجب وأمانه.

error: المحتوى محمي !!