تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
متى كانت آخر مرة سمعت فيها شخصاً ما يبدأ عرضاً تقديمياً مهماً أو يعلّق مستخدماً عبارة مثل "لذا، هممم، أعتقد أن هذا مهم"؟ تعد حالات انقطاع التدفق الطبيعي للكلام، والتي توصف بشكل أكثر شيوعاً على أنها "كلمات الحشو"، نقطة خلاف شائعة فيما يتعلق بالتحدث أمام الناس؛ فالبعض يرى أن مَن يقولها شخصاً ضعيفاً ومتردداً، بينما يرى البعض الآخر أنه شخص غير مصطنع ويتصرف على طبيعته.
نعلم جميعاً كلمات الحشو الشائعة: "هممم"، و"آه"، و"مثل"، لكن هناك أيضاً كلمات أخرى على غرار: "لذا" (لبدء الجمل)، "صحيح؟" (لإنهاء الجمل)، و"نوعاً ما" وإلى حد ما (في منتصف الجمل). ولكل لغة كلمات الحشو الخاصة بها، كما أن الأشخاص الذين يعملون معاً في المؤسسة نفسها يميلون إلى استخدام كلمات الحشو ذاتها. فعندما تكون مديراً، سيميل مرؤوسوك إلى استخدام كلمات الحشو الخاصة بك لا شعورياً.
لا حرج في استخدام كلمات الحشو إذا تم استخدامها باعتدال عند اللزوم فقط، لكن إذا استُخدمت بإفراط، يمكنها أن تُنقص من ثقتك ومصداقيتك. تخيّل أنك تعرض توصية قوية لمجلس الإدارة في شركتك وتستخدم "هممم" بين كل كلمة والأخرى؛ ستجد أن كلمات الحشو الكثيرة تلك ستقوّض رسالتك.
وجد نيكولاس كريستنفيلد في إحدى الدراسات التي نشرت في صحيفة "جورنال أوف ننفيربال بيهيفير" (Nonverbal Behavior Journal of)، أنه "على الرغم من أن كلمة "هممم" لا يبدو أنها تُقال نتيجةً للشعور بالقلق أو عدم التحضير… فإن المستمع العادي يفترض أن هذا هو سبب النطق بها".
وبالإضافة إلى كلمات الحشو تلك، يمكن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!