فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
بعد تفكير عميق، ودراسة متأنية للآثار المحتملة حول غياب دعم الزملاء لك، وبعد تأمل الأمر بهدوء، تقرر قبول الوظيفة الجديدة أو إطلاق شركتك الناشئة أو ترك العمل مؤقتاً لتقضي بعض الوقت مع أولادك، عندها ستكون متأكداً من قرارك، ولكن يبدو أن مديرك وفريق عملك غير مقتنعين بذلك. فماذا عليك أن تفعل حينما يخالف الناس الذين تحترمهم رأيك بخصوص قراراتك؟
كيفية التعامل مع غياب دعم الزملاء
خذ الخيارات التي يطرحونها بعين الاعتبار
يعتبر هذا الموقف هو الوقت المناسب للتمييز بين صديقك وعدوك الذي يتظاهر بالمحبة ولديه مآربه الخاصة، حيث كتب لي أحد طلاب الجامعة رسالة يطلب فيها النصح، إذ آثر الانسحاب من المادة في نهاية الفصل الدراسي لإنشاء شركته الخاصة به في مجال التواصل الاجتماعي، لكنه كان يواجه ردود أفعال سلبية من أقرانه. فمعظمهم كان يعتقد بأنه يساعد في إنقاذ صديقه من الوقوع في الفخ من خلال ردعه عن قراره، لكن قراره هذا سبّب طرح أسئلة غير مريحة لمستقبلهم، وقيمة التعليم الباهظ التكلفة الذي يتلقونه. وعلى المنوال ذاته، يجب أخذ النصائح من قبل أصدقائك بشيء من الحذر، وخاصة إذا كانت هذه النصائح تعبّر عن خياراتهم نوعاً ما، أكثر من تعبيرها عن خياراتك أنت. لأن قرارك بأخذ إجازة طويلة لإنهاء كتاب تعكف على تأليفه، على سبيل المثال، يمكن أن يوقظ لدى صديقتك طموحاتها الأدبية الكامنة بطريقة غير مسبوقة.
اقرأ أيضاً: هل تحب حياتك المهنية؟
تفهّم مخاوفهم
قد يكون زملاؤك محقون بالشك في قراراتك، فمعظم
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

error: المحتوى محمي !!