تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
غالباً ما تكون التجارب المزعزعة المثيرة للتوتر والقلق فرصاً من أجل غرس عقلية النمو، حيث أظهرت البحوث أن الأزمات يمكن أن تساعد على التخلص من الشعار السائد في العديد من المؤسسات "لا تُصلح ما هو سليم"، ما يخلق فرصاً جديدة للموظفين ليطرحوا أفكارهم حول كيفية فعل الأشياء بشكل أفضل.
على سبيل المثال، عندما أجبرت الجائحة إحدى شركات التأمين التي نقدم لها المشورة على نقل أعمالها لتصبح عن بُعد بشكل كامل، دفع تحدي العمل عن بُعد العديد من الفِرق إلى استكشاف طرق أفضل لتتبع التقدم المحرز، حيث اقترح الموظفون الميدانيون مقاييس جديد لتعقب اتصالات المبيعات مع العملاء، وطرقاً جديدة لإدماج هذه المقاييس مع مؤشرات الأداء الرئيسية الحالية على منصة شركة "سيلز فورس" (Salesforce). وقد أحب القادة النظام الجديد للغاية لدرجة أنه يتم توسيع نطاقه على الصعيد الوطني في الولايات المتحدة الأميركية في الوقت الحالي.
وبالمثل، غالباً ما تُظهر فِرق كرة السلة والهوكي تحسناً في الأداء بعد خسارة أحد اللاعبين بسبب تعرضه لإصابة، وهذا لأن بقية زملائه في الفريق يتمكنون من اكتشاف طرق جديدة للعمل معاً. ونظراً إلى أن الفِرق مجبرة على مواجهة تحديات وتقلبات جديدة، بالإضافة إلى التعافي من الأخطاء التي ارتُكبت في عصر "كوفيد-19″، فإنها

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!