تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

إحدى عواقب زيادة العولمة: المزيد من الحوادث الصناعية

Article Image
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
إليك هذا المقال الذي يتحدث عن عواقب زيادة العولمة تحديداً. تحمل الحوادث الصناعية تداعيات مدمرة على الأشخاص والمجتمعات التي تحدث بها. بالإضافة إلى الخسائر المباشرة في الأرواح، يمكن أن تترك مثل هذه الحوادث أثراً دائماً. على سبيل المثال، يعاني سكان وضحايا تسرب الغاز في مدينة بوبال في الهند، عام 1984، حتى الآن، من الأضرار البيئية التي سببتها شركة "يونيون كاربايد" (Union Carbide)، ويتظاهرون سنوياً للإعلان عن مساعيهم المستمرة للحصول على تعويض مالي عن الأضرار، وتقديم الجناة للعدالة. وبالمثل، لا يزال العلماء يحاولون تحديد الآثار طويلة المدى لتسرب النفط في شركة "بريتيش بتروليوم" (BP) لعام 2010 في خليج المكسيك. على أي…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية 2023 .

-->