تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
العمل لحساب شخص لطيف يهتم بمشاعر الآخرين يُعتبر أمراً ممتع، لكن هناك اختلاف بين العمل مع مدراء لطفاء، والعمل مع هؤلاء المدراء الذين يتجنبون الخلافات بأي ثمن. لأن المدراء من العينة الثانية لا يمنحون تقييماً قوياً، ويخجلون من تقديم الدعم لفريقهم، ويتنازلون مباشرة أمام المتطلبات. فإذا كان هذا حال مديرك، ربما تكون مهنتك معرضة للخطر.
ما يقوله الخبراء عن مشكلة "مديري لطيف جداً"
يقول غريغ ماكيون مؤلف كتاب "الجوهرية: السعي المنظم وراء الأقل" (Essentialism: The Disciplined pursuit of Less): "أنا مؤيد بالكامل لموضوع اللطف والتعاطف في القيادة. لكن ما لا أؤمن به، هو ألّا يقوم المدير بما يتوجب عليه، بحجة اللطف". يُعتبر العمل لدى مدير يتجنب الخلافات أمراً له أثاراً ضارة على أدائك، وعلى مجال عملك. تؤكد ليندا هيل (Linda Hill) أستاذة والاس بريت دونهام في كليةهارفارد لإدارة الأعمال ومؤلفة مشاركة لكتاب "أن تكون المدير: الواجبات الثلاث لتصبح قائداً عظيماً" (Being the Boss: The 3 Imperatives for Becoming a Great Leader) أن العديد من هؤلاء المدراء غير مدركين للتأثير الذي يضعونه في تقاريرهم المباشرة. إذ تقول: "خبرتي مع مدراء كهؤلاء، جعلتني أفهم بأنهم لا يعلمون شيء حيال تصرفاتهم". لدينا هنا الطرق التي تساعد على تخفيف الضرر المحتمل، نتيجة اللطف الزائد للمدير.
اقرأ أيضاً: هل أنت أذكى من مديرك؟
كن متعاطفاً
امتلاكك لمدير لا يدافع عنك أمر محبط، لكن لا تلمه. تقول هيل: "إنّ

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!