facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تنطوي المعضلات التي يواجهها الأزواج العاملون على تنازلات خصوصاً عندما يكون الأبوين يعملان أو كان أحدهما عاملاً والآخر يتولى رعاية الأبناء، فهناك الكثير من المشكلات عندما يعود الأب الذي يتولى رعاية أبنائه إلى العمل ويجب على الأسرة بأكملها التعاون لتجاوز ذلك.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

منذ عام مضى، انقلبت أحوال أسرتي وانتقلنا من ولاية بوسطن الأميركية التي أقمنا فيها لمدة تقارب 15 عاماً إلى ولاية فرجينيا ليتولى زوجي منصبه في "جامعة فرجينيا الجنوبية" (Southern Virginia University)، وهي جامعة فنون حرة صاعدة.
يحمل "روجر" درجة الدكتوراه من جامعة كولومبيا في علم الأحياء الجزيئي، وقد نشر بحثاً في مجلة "نيتشر" (Nature) وكان يبحث عن وظيفة مرموقة كأستاذ مساعد في "كلية الطب بجامعة ماساتشوستس" (University of Massachusetts Medical School). حدث هذا منذ 10 أعوام، وقت أن
كان أطفالنا في عمر الثامنة والرابعة، وكنت أسافر باستمرار لأجل العمل، فقررنا أن أطفالنا بحاجة إلى بيئة رعاية واهتمام أكثر بالعائلة من طرف الأب والأم، وهو سيناريو يواجه العديد من الأزواج العاملين.
توقف زوجي عن عمله ليتولى رعاية أبنائنا في المنزل. في 2012، كانت نسبة الآباء المتوقفين عن العمل لرعاية أبنائهم في الولايات المتحدة 21% (420,000) من أصل 2,000,000، بينما كان الآخرون في المنزل لأسباب أخرى. أي أنهم كانوا مجموعة

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!