تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
من الأشياء التي تزعجك في بيئة العمل أن يتخطاك زميل ويلجأ إلى مديرك مباشرة، إذ بتصرفه هذا لم يُقصيك عن الحديث الذي دار بينه وبين المدير فحسب، بل ربما يُظهرك بصورة سيئة أمام مديرك. فماذا أنت قائل وفاعل لمن يحاول أن يتخطاك؟ وكيف تعالج الأمر مع زميلك؟ وكيف تضمن ألا ينال ذلك من سمعتك لدى المدير؟ ولهذا تعرفوا على الحل المناسب لمشكلة عندما يتخطاك زميلك إلى مديرك مباشرة.
ما يقوله الخبراء عن مشكلة عندما يتخطاك زميلك إلى مديرك
هناك أسباب عملية ونفسية تدفع بزميل ما إلى محاولة تخطيك، حسبما يقول آدم غالينسكي (Adam Galinsky) أستاذ في كلية كولمبيا للأعمال ومؤلف مشارك في كتاب "الصديق والعدو: متى تتعاون، ومتى تتنافس، وكيف تنجح في الاثنين" (Friend and Foe: When to Cooperate, When to Compete, and How to Succeed at Both). على المستوى العملي، يكون هذا الزميل بحاجة للوصول إلى إجابة أو نتيجة تختلف عمّا قدمته له. وعلى المستوى النفسي، يمكن أن يكون حريصاً على إظهار درجة من النفوذ أو السلطة يتفوق بها عليك، كما يمكن أن يكون ممن يتحاشى الصراعات، ويخشى أن يعالج المشكلة معك مباشرة. وربما يراودك أن تذهب مغاضباً إلى مكتبه، وتذكّره بالقواعد كما يفعل الشرطي مع المشاغب ويتلو عليه قانون مكافحة الشغب. تقول كارولين ويب، وهي مؤلفة كتاب "كيف تقضي يوماً سعيداً: تحكّم في قوة العلم السلوكي لتغيير حياتك العملية" (How to Have a Good Day: Harness the Power of Behavioral Science to Transform Your Working Life): "لو لم تتضايق أو تتوتر أو تتعصب من مثل هذه الأمور فلابد أنك قديس". ولكن مثل أي صراع تواجهه، حتى إذا شعرت بالإهانة، من الأفضل أن تتَّبع نهجاً محسوباً أكثر. وفيما يلي طريقة عمل

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022