facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
كانت كارلا تقتل بطل مسلسلها. بدت النهاية جيدة، ولكنها ليست مثالية.انضم إلى شبكة عالمية من المبتكرين. رشح نفسك الآن إلى جائزة مبتكرون دون 35 من إم آي تي تكنولوجي ريفيو..
أخذت تضرب بأصابعها على المكتب محدقة في الشاشات التي أمامها وهي تتفحص حلقة الموسم الأخيرة من المسلسل الأميركي الطويل "مخدر" (Dope) الذي تنتجه شركتها، ويتحدث عن عملاء وحدة مكافحة المخدرات.
قالت ميلاني، مخرجة الحلقة: "ما المشكلة؟"
ردت كارلا: "إنه المشهد الأخير، نحتاج إلى لقطات أسرع بين مشهد الحريق في المختبر واسترجاع الذكريات. كما أن الأغنية غير مناسبة، فالمشاهد يشعر بالحزن، ولكن شعور الصدمة أكبر، لأن البطل يموت هنا دون سابق إنذار".
شعرت ميلاني بالاستياء وكارلا بتأنيب الضمير. من المفترض أن يكون المسلسل الآن لميلاني، فقد سلمت كارلا مسؤوليات إخراج المسلسل إلى تلميذتها العام الماضي كي تتفرغ هي للعمل على المسلسلين الآخرين اللذين تنتجهما شركة "سي ثري بروداكشنز" (C3 Productions) على نفس الشبكة "آر بي إن" (RBN). ولكن هذا المشهد الذي يختتم الموسم العاشر من مسلسل "مخدِّر" بالموت المفاجئ للشخصية الرئيسة كان مهماً جداً بالنسبة إلى كارلا. فهي من حثت ميلاني على جعل خاتمة الموسم قوية وساعدتها في كتابة النص، وكان عليها ضمان أن يتم تنفيذه على النحو الصحيح أيضاً.
قالت ميلاني بعصبية: "تريد الشبكة الحصول على النسخة النهائية بحلول منتصف الليل".
نظرت كارلا إلى الساعة، إنها الثالثة عصراً. لقد كانت تعمل منذ الصباح الباكر في موقع تصوير مسلسلها "911"،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!