تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
مقابلة مع نيتين نوهريا، عميد كلية هارفارد للأعمال
في عام واحد افتتحت كلية هارفارد للأعمال مركزاً للأبحاث في دبي، وفي ذات العام 2016 انطلقت رسمياً مجلة هارفارد بزنس ريفيو العربية. لتحتضن الإمارات العربية المتحدة المنصة الأكاديمية الرائدة عالمياً في تخريج قادة الريادة والإدارة الراغبين في الوصول بمؤسساتهم إلى نجاحات استثنائية على مستوى العالم.
هارفارد بزنس ريفيو: لماذا اخترتم دبي لافتتاح أحدث مراكز الأبحاث مؤخراً؟ وما هي القيمة التي سيضيفها إلى المنطقة في ظل الظروف الحالية؟
نيتين نوهريا: أسسنا أول مراكز أبحاثنا في هونغ كونغ قبل حوالي عشرين عاماً. ولدينا الآن مراكز أبحاث في كلٍّ من هونغ كونغ، وطوكيو، ومومباي، واسطنبول، وباريس، وساو باولو، وبونيس أيريس، ووادي السليكون. في كلية هارفارد للأعمال، نعتمد على التعليم عبر التجارب العملية، أي "دراسة الحالة" لتعليم الطلاب. ونعمل علي تعميم هذا الأسلوب ليتعرف الطلاب على حقيقة العالم بشكل عملي. وبما أن قطاع الأعمال أصبح منهجاً عالمياً متشابهاً في كثير من النواحي، فقد رأينا أن طلابنا يحتاجون إلى تعلّم الفرص والتحديات التي تواجه ممارسة الأعمال في كل مكانٍ في العالم. والهدف من مراكز الأبحاث هو مساعدتنا في دراسات الحالة، وإجراء الأبحاث التي تقدّم لطلابنا الفهم لما تبدو عليه كلٌّ من الفرص الاقتصادية والتحديات، والعمل على اغتنام تلك الفرص في مختلف مناطق العالم.
وبالتأكيد فإن دبي ومنطقة الشرق الأوسط تُعد مثالاً مميزاً. فالنشاط الاقتصادي هنا مزدهر، برغم احتوائه مجموعة من التحديات. وبالتالي، فإن مركز أبحاثنا مصمم فعلاً للمساعدة بهذا الشأن. وإضافةً إلى ذلك، فإن استخدام "دراسات الحالة" لا تقتصر علينا

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022