تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إطار عمل للمواءمة بين استراتيجيات النمو والقدرات
لم يسبق أن كانت عملية التسويق معقدة فيما مضى بقدر تعقيدها اليوم. إذ أحدثت التطورات الهائلة في التكنولوجيا ثورة في القطاع وجزأته، في حين زادت القضايا المجتمعية من التوقعات بشأن الأداء الاجتماعي لخبراء التسويق، مثل جائحة "كوفيد-19" وأزمة المناخ. وأسفر ذلك المزيج من القوى المتنوعة عن تغيير النهج المتّبع في أداء عمليات التسويق، ليصبح نهجاً أكثر مرونة وترابطاً ويعتبر وحدة التسويق المحرك الرئيس لدفع عجلة النمو في الشركة.
إعلان: لا تدع حائط الدفع يفصلك عن أهم المهارات والخبرات الإدارية. استفد اليوم من الاشتراك الترحيبي بدءاً من 30 ريال/درهم (8 دولار).

وليس من المستغرب أن يشعر القادة بعدم اليقين إزاء دور وحدة التسويق وأن ينتابهم القلق بشأن أدائها. فقد أظهر استبيان أجريناه على مدراء التسويق في 493 شركة أن 20% فقط من العاملين في شركات تقليدية كبرى راضون عن فاعلية أقسامهم؛ وتزداد نسبة الرضا بصورة طفيفة فقط بين العاملين في الشركات الرقمية الأصلية. قضينا عامين في دراسة التغيير في مؤسسات التسويق، وذلك بدعم من شركة "موبايل ماركيتينغ أسوسييشن" (Mobile Marketing Association) وبالتعاون مع بيتر شيلستريت، نائب الرئيس العالمي السابق للأصول والتقنيات الرقمية في شركة "كوكاكولا". وأجرينا مقابلات شخصية متعمقة مع 125 قائداً من كبار قادة التسويق في مختلف القطاعات لفهم المشكلة ومعرفة الأسلوب الذي اتبعوه في تكييف مؤسساتهم للمنافسة في هذه البيئة الجديدة. ووجدنا أن معظمهم اتبعوا نهجاً

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!