facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
تمر الشركات في جميع أنحاء العالم بفترة تُدعى ازدهار التسوق، ذلك أن الرغبة العالمية في إجراء عمليات الاندماج والاستحواذ وصلت إلى أعلى مستوى لها منذ 10 أعوام، على الرغم من الحرب التجارية المحتدمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، وما دفع هذه الرغبة هو مرور سنوات من النمو الاقتصادي المطرد وانخفاض تكلفة الديون. بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت أحجام الصفقات المعلنة إلى 4.1 تريليونات دولار عام 2018، وهو ثالث أعلى مستوى على الإطلاق. ومن جانب آخر، ازدادت نسبة فشل عمليات الاندماج والاستحواذ لتصل إلى حوالي 80%. ومن البديهي أن إمعان النظر في عوامل الرغبة الجامحة للشراء والتوقعات المستقبلية لما بعد عمليات إجراء الصفقات سيجعلنا نتساءل: ما عمليات الاندماج والاستحواذ التي تمتلك أفضل فرص النجاح؟احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
وأفضل من يزودنا بإجابات عن هذا السؤال هم الأفراد الذين يشغلون المناصب التنفيذية العليا، وعلى وجه التحديد، الرؤساء التنفيذيون الذين تتمثل مهامهم في صياغة استراتيجيات شركاتهم واتخاذ قرارات الاندماج والاستحواذ النهائية، فضلاً عن التماسهم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!