تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: مع استمرار أزمة "كوفيد-19" ووضوح الآثار الناجمة عن عواقبها الاقتصادية، من المتوقع أن تزداد حركة عمليات الاندماج والاستحواذ بدرجة كبيرة. وعلى الأرجح ستتعرض الشركات الأضعف التي اعتمدت على دعم الحكومات أو على مخزونها النقدي لمزيد من الضغط المالي الذي يجعلها مهيأة لاستيلاء الشركات الأكبر عليها، في حين أن الشركات الأقوى ستتوصل إلى طرق جديدة لتعزيز مكانتها واكتساب مهارات وابتكارات تكنولوجية ومنتجات جديدة أو مكملة، أو ببساطة ستكتسب حصة سوقية ذات قيمة أكبر. لكن الأبحاث تبين أن معظم عمليات الاندماج والاستحواذ تبوء بالفشل. ومن أجل ضمان استفادة شركتك من هذه الفرصة احرص على تفادي 5 مزالق، وهي الالتفات إلى الأمور الاستراتيجية وتجاهل الأمور المالية، والاستعانة بالخبراء المصرفيين لإجراء التقييم، وعدم التركيز على التكامل في أثناء عملية التفاوض، والتحرك ببطء أكبر مما يجب.

ستشهد الشركات التي تتمتع بتمويل قوي فرصة لا تتكرر سوى مرة واحدة في كل جيل لإجراء عمليات استحواذ وتوطيد نفوذها. ومع استمرار أزمة "كوفيد-19" وتوضح الآثار الناجمة عن عواقبها الاقتصادية، من المرجح أن الشركات الأضعف التي اتكأت على برامج الدعم الحكومي المؤقت أو لجأت إلى مخزونها النقدي الاحتياطي ستعاني من ضغط مالي أكبر بكثير يجعلها مهيأة لاستيلاء الشركات الأقوى عليها. ولذلك ستتوصل الشركات الأقوى إلى طرق جديدة لتعزيز مكانتها أو زيادة كفاءتها أو اكتساب مهارات وابتكارات تكنولوجية ومنتجات جديدة أو مكملة، أو ببساطة ستتمكن من اكتساب حصة سوقية

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022