تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يستطيع علم البيانات أن يتيح قدرات جديدة ومبتكرة تماماً، وتستطيع هذه القدرات أن تُميز الشركة بالكامل. لكن، هذه القدرات المبتكرة لا يتم تصميمها أو تصورها، حيث يتم اكتشافها والإعلان عنها من خلال محاولات الحل التي يوجهها فضول علماء البيانات. لذلك قبل أن تقفز إلى عربة علم البيانات عليك أن تفكر قليلاً في الكيفية التي سيدعمك بها هذا العلم وينفذ مخططاتك، وأن تفكر أكثر في كيفية خلق البيئة التي تمكن علماء البيانات لديك من ابتكار أشياء لم تحلم بها أبداً.
أولاً، وفي هذا السياق، فإنني أشغل منصب مدير الخوارزميات الرئيسي في شركة ستيتش فيكس (Stitch Fix)، وهي شركة تقدم خدمة تصميمات مخصصة عبر الإنترنت لأكثر من 2.7 مليون عميل في الولايات المتحدة، وتهدف لدخول المملكة المتحدة في العام القادم. إنّ حداثة خدماتنا تمنحنا بيانات حصرية وغير مسبوقة بشروط مثالية للتعلم منها. فلدينا أكثر من 100 عالم بيانات يقومون بتسخير إمكانات الخوارزميات المستخدمة عبر الشركة. فلدينا خوارزميات لأنظمة التوصية وشراء البضائع وإدارة المخزون وإدارة العلاقات والخدمات اللوجستية والعمليات، بل لدينا خوارزميات لتصميم الملابس توفر كل منها عوائد مادية يمكن قياسها، ما يمكننا من تقديم خدمة أفضل لعملائنا، مع توفير حاجز وقائي ضد المنافسة. ومع ذلك، لم تُطلب أي من هذه القدرات بشكل فعلي من قبل المدراء التنفيذيين أو مدراء المنتجات أو خبراء المجال أو حتى من قبل مدير علم البيانات (وبالتأكيد ليس من قبلي). وبدلاً من ذلك، نشأت هذه القدرات بدافع

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!