تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
بصفتك القائد، ربما تحاول تحقيق التوافق بين أمور كثيرة في العمل والمنزل. وفي هذا، أنت لست وحدك. فمعظم المدراء التنفيذيين الذين أدربهم يناضلون من أجل تحقيق التوازن بين ممارسة الأبوة والأمومة وواجبات العمل. وهم يشعرون بقلق من أنهم لا يقضون وقتاً كافياً مع أطفالهم، ويرغبون في مساعدة أطفالهم على التعلم من تجاربهم وتجنب الأخطاء التي قد يرتكبونها.
لكن ماذا لو أمكنك تحقيق أقصى قدر من وقتك من خلال إحراز تقدم في تحديات العمل أثناء قضاء الوقت مع أطفالك ومساعدتهم على تعلم بعض المهارات المهمة؟ نظراً للتحديات التي واجهتها خلال الموازنة بين أولويات متعددة، تعلمت بعض الطرق لتحقيق أقصى استفادة من وقتي المخصص لكل من العمل والعائلة، وتشاركت هذه النصائح مع عملائي الذين اعتمد العديد منهم ممارسات مماثلة. ولا تستهلك النصائح أي وقت إضافي. في الواقع، يمكنك زيادة الوقت مع أطفالك من دون تقليص وقت العمل أو إضافة مزيد من الأعباء إلى حياتك المزدحمة بالفعل. ومن خلال القيام بالأمور بطريقة مختلفة قليلاً، سوف تستفيد من قائمة المهام الخاصة بك والخاصة بأطفالك وبنفسك.
في ما يلي أربع طرق يمكنك من خلالها قضاء بعض الوقت مع أطفالك أثناء إنجاز العمل وتعليمهم دروساً مهمة خلال ذلك.
التدرب على إدارة الوقت معاً
من وظائفك الأساسية كمدير تنفيذي توقع المستقبل ووضع مسار لتحقيق النجاح. وهذا يستغرق وقتاً مركّزاً بعيداً عن متطلبات الاجتماعات المتتالية. ويخصص العديد من المدراء التنفيذيين الذين أتولى تدريبهم ساعتين في الأسبوع لصنع فسحة فراغ. لكن

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!