facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
عندما يتعلق الأمر بقدرة الشركات على تعريف العلامات التجارية الخاصة بمنتجاتها، فإن تلك الشركات تتميز وتتألق، إذ يعرف الجميع من عملاء وموظفين وأشخاص ما هو جهاز أيفون وما يعنيه. إلا أن تلك الشركات تواجه صعوبة أحياناً عندما يتعلق الأمر بالعلامة التجارية للشركة ذاتها. ما الذي يمثله اسم الشركة الأم، وكيف يراه السوق، وكيف يمكن توظيفه والاستفادة منه في السوق وضمن الشركة نفسها؟احصلوا اليوم على آخر الإصدارات المطبوعة (الإصدار المزدوج 26-27) والاشتراك السنوي المميز الذي يتضمن إصداراتنا المطبوعة.
يُعد امتلاك هوية مؤسسية واضحة وموحدة أمر مهم جداً لاستراتيجية الشركة التنافسية، وذلك كما نرى في حالة شركات مثل "آبل" (Apple) و"فيليبس" (Philips) و"يونيليفر" (Unilever)، إذ تمثل الهوية المنارة التي تهدي التائهين، وتقدم التوجه والغاية، فضلاً عن قدرتها على تعزيز صورة كل منتج من منتجات الشركة. كما أنها تساهم في قدرة الشركة على استقطاب الموظفين واستبقائهم، وتكون بمثابة درع يقي الشركات آثار تضرر السمعة في أوقات الأزمات. إلا أن العديد من الشركات تواجه صعوبة عندما يتعلق الأمر بصياغة علامة تجارية خاصة بها فضلاً عن توصيل تلك العلامة للآخرين.
ولننظر مثلاً إلى "مجموعة فولفو" (Volvo Group) والتي تبلغ قيمتها 35 مليار يورو وتقدم طيفاً واسعاً من المنتجات، مثل الشاحنات والحافلات ومعدات البناء والمحركات البحرية والصناعية. فبعد نجاح الرئيس التنفيذي الجديد في تحقيق اللامركزية فيها من خلال

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!