تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
لا بد أنك سمعت على مدار السنوات القليلة الماضية العبارة القائلة أنّ الموظفين المتميزين في المجال التكنولوجي هم رأسمال أي شركة. وتعتبر تلك المواهب أمراً مهماً في أي مكان، إلا أن هناك مشكلة أخرى تتمثل في معدل المداورة فيها، إذ إنه من الصعب جداً جلب أفضل المواهب في المجال التكنولوجي، ومن الأصعب الحفاظ عليها.
إلا أن فرق النخبة في عالم كرة القدم باتت تعرف كيفية جذب أفضل المواهب مع الحفاظ عليها في الوقت ذاته من الرحيل. لكن ما وجه الشبه بين عالم الرياضة وعالم التقنية؟ كيف يفعلونها؟ وكيف يمكن لعالم التقنية التعلم من ذلك؟
هناك الكثير من أوجه التشابه بين عالم كرة القدم وعالم التكنولوجيا، إذ إنه في كلا العالمين يعتبر من الصعوبة بمكان جذب المواهب، كما أن المحافظة عليها هو أمر أكثر صعوبة.
لنلق نظرة بسيطة على هذا الرسم البياني:

تختلف الأسباب الكامنة وراء هذه الظاهرة إلا أنه يمكن تلخيصها في ثلاثة أسباب

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022