تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك

كيف تنجو الشركات الناشئة في عصر عمالقة التكنولوجيا؟

برعايةImage
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
تواجه الشركات الناشئة والشركات الراسخة جميعها معضلة عند تصميم منتجات تقنية جديدة بسبب مشكلة الشركات الناشئة في عصر عمالقة التكنولوجيا. فإذا توصلت لشيء مبتكَر ينطوي على إمكانات عالية، يؤدي ذلك إلى خضوعهم للمراقبة من الشركات التقنية الكبرى مثل "أمازون" و"جوجل" و"فيسبوك" و"مايكروسوفت". فعمالقة التكنولوجيا يمتلكون المال والتقنيات والبيانات والمواهب التي تمكنهم من تقليد وتعزيز أي ابتكار تقني غير محمي بشكل كامل ببراءات اختراع، بما يشمل معظم المنتجات الرقمية. الشركات الناشئة في عصر عمالقة التكنولوجيا اتضح من خلال الوقائع الأخيرة أن هذا التقليد أمر شائع للغاية وأنه مهدّد لوجود الشركات الناشئة. يأخذ هذا التقليد عدة أشكال. فأحياناً يقلد عمالقة التكنولوجيا بعض…

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022