تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يدرك أفضل القادة أن نجاح أعمالهم الحالية وأي نشاط ابتكاري في المستقبل يعتمدان على سعة المعرفة والإبداع التي يمتلكها موظفّوهم، وعلى المعرفة المهمة في مجال الأعمال المبنية على الخبرة التي يمتلكها هؤلاء الموظفين.
إنّ القادة ممن يمتلكون شغفاً في تطوير مهارات موظّفيهم، والقادة الذين يفهمون الحاجة إلى انتقال المعرفة من جيل إلى جيل بين الموظفين، يعلمون جميعهم مدى أهميّة الربط بين المعرفة المكتسبة من التعليم الداخلي وبين التخطيط الاستراتيجي.
خذ مثلاً شركة إي واي بي (EYP) المختصّة بالهندسة والعمارة. ليلى كمال نائبة الرئيس في مجال الخبرة والتصميم ليست مرؤوسة من المدير التنفيذي فقط، بل هي عضو في مجلس الإدارة. تجلب ليلى بصفتها مهندسة معمارية قدراً كبيراً من الموثوقية للبرامج التعليمية وبرامج التبادل المعرفي وتزيد من ظهورها.
انخرط 16 مهندساً معمارياً في أحد برامج التعليم الداخلي الذي يُدعى A16، واستمر لمدّة 16 أسبوعاً من التدريب المكثّف، وكان يخضع للإرشاد المعرفي من قِبل مهندسين معماريين واسعي الخبرة.
تطوّر المفهوم التعليمي الذي بُني في ذلك البرنامج ليصبح برنامجاً تعليمياً أكبر يُدعى "جامعة EYP"، التي تقدّم بدورها ما معدّله 20 دورة تدريبية في السنة للمعماريين والمهندسين ومزيجاً منهما معاً.
جمع المدرّسون في طريقة التعليم بين المحاضرات التقليدية والأنشطة العملية (التطبيقية)، التي تشمل إشراك المنتسبين في تحديات عن طريق إعطائهم مشاكل صعبة لحلّها قبل أن يطلعونهم على الحلول.
هذا الأسلوب في التعليم يتجلّى فيما أطلق عليه الباحث في مجال التعليم روبرت بورك اسم "الصعوبة المرغوبة"، حيث يُلزم المشتركين بالانخراط الذهني الكليّ في المشاكل ليكتشفوا الحلول غير

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!