قبل سنوات، تمت دعوتي وزملائي للتنبؤ بنتائج مسابقة ستارت أب (Start up) للمشاريع الناشئة التي أقيمت في فيينا، حيث تنافس 2,500 مختص في التكنولوجيا من أجل الفوز بجائزة تقدر بآلاف الدولارات. وبدلاً من الاهتمام بالأفكار التي عرضها أصحاب المشاريع، انشغلت وزملائي بمراقبة لغة الجسد والإيماءات الثانوية للحكام أثناء متابعتهم للعروض التقديمية. ثم أعطينا توقعاتنا عن الفائزين قبل إعلان أسمائهم، ولكن سرعان ما أدركنا والجمهور أننا أفسدنا مفاجئة إعلان أسماء الفائزين.

وبعد عامين دعينا إلى نفس الحدث مرة أخرى، لكن في هذه المرة كنا نراقب المتسابقين بدلاً من مراقبة الحكام، ولم تتركز مهمتنا حينها على توقع الفائزين، بل على تحديد كيف ساهم
هذا المقال متاح للمشتركين. للاشتراك يمكنك الضغط هنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2019

error: المحتوى محمي !!