فتح عن طريق التطبيق

تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
استكشف باقات مجرة

خدمة البحث مدعومة بتقنيات

facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
برعايةImage
ليس ممتعاً أن تكدح في عمل لا يلاحظ فيه أحد جهودك. كيف يمكنك تسليط الضوء على إنجازاتك دون أن تظهر بمظهر المتباهي؟ وإلى من عليك أن تتحدث بشأن شعورك بعدم التقدير؟ وإلى متى عليك أن تبقى في عملك إن لم يتغير الوضع على ما هو عليه؟
ماذا يقول الخبراء؟
تقول آني ماكي مؤلفة كتاب "كيف تكون سعيداً في العمل" (How to be Happy at Work): "لا شيء أسوأ من الشعور بأنك غير مرئي أو غير مسموع في مكان العمل". وتضيف: "لدينا جميعاً حاجة إنسانية لأن نكون موضع تقدير على جهودنا، ولهذا عندما لا يلاحظ زملاؤك مساهماتك، يجعلك ذلك تشعر أنك لا تنتمي إلى ذلك المكان". ويبدأ يساورك القلق (وهذا مبرر) حول احتمالات تطورك المهني. تقول ماكي: "تشكيكك بنفسك يجعلك تبدأ تتصرف بغرابة، وتبدأ تراودك أفكار مثل: إن كان أحد لا يلاحظ ما أفعله، كيف سأتطور؟". لكنك لست عاجزاً عن تغيير الوضع، تقول كارين ديلون مؤلفة كتاب "دليل هارفارد بزنس ريفيو لسياسات مكان العمل" (HBR Guide to Office Politics): "هناك طرق عديدة يمكنك من خلالها جعل الناس يفهمون ويرون ما تفعله". والأساس، كما تقول، هو العثور على "طرق دبلوماسية للفت الأنظار". إليك هنا بعض الأفكار.
كن واقعياً
قبل فعل أي شيء، اسأل نفسك إذا كان هناك واقعية في الكم من التقدير "الذي تنشده من
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022

error: المحتوى محمي !!