تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في كثير من الأحيان، وخصوصاً في مجال الأعمال، يستخدم الناس كلمات يعتقدون أنّهم يعرفونها – ولكنهم لا يعرفونها بشكل جيد. إنهم يفعلون ذلك في محاولة لكي يبدوا أذكياء ومثقفين، إلا أنّ هذا الأمر يؤدي إلى نتائج عكسية سيئة، حيث يمكن أن تتسبب زلة لسان صغيرة واحدة في تركيز الجمهور على هذه الزلة بدلاً من أفكار المتحدث. من المؤكد أنّ قول كلمة خاطئة (في العادة) لا يُغيّر قواعد اللعبة، ولكن إذا ارتكبت مثل هذه الأخطاء ستضع نفسك أمام سؤال لا يرغب أحد في أن يطرحه عليه العملاء أو زملاء العمل أو أصحاب العمل: "هل أنت ذكي بالفعل؟". نستعرض في هذه المقالة بعض الأمثلة من اللغة الإنجليزية.
هل تعتقد أنّ هذا لا يمكن أن يحدث لك؟ حسناً، لقد سمعنا قصصاً مرعبة: أناس يضحكون خلف ظهر رئيس تنفيذي بارز لعدم معرفته بكيفية استخدام أحد مصطلحات الأعمال بشكل صحيح؛ محامٍ في شركة يقول "tenant" (أي المستأجر) بدلاً من "tenet" (أي المبدأ)؛ موظفة تشيد برئيسها بالقول "penultimate leader" (وهي تعني "ما قبل الأخير" وليس "ultimate leader" أي "القائد الفذ").
إليكم مقتطفات من كتابنا الجديد "هذا لا يعني كما تعتقد" (That Doesn’t Mean What You Think It Means)، وهي تضمّ تسع عبارات أو كلمات تبدو ذكية ولكنّها تجعلك تبدو عكس ذلك عند استخدامها على نحو خاطئ. كما تضم المقتطفات أيضاً أمثلة حقيقية على سوء استخدام هذه العبارات، وهي أمثلة مستقاة من تقارير إخبارية في مجال الأعمال وأعمال بحثية وبيانات صحفية للشركات. (لم نذكر مصدر

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!