تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: لماذا ينجح بعض المنتجات والشركات والبرامج الاجتماعية ويحقق النمو، بينما ينحسر البعض الآخر ويبوء بالفشل الذريع؟  يرى كاتب المقالة أن هناك 5 أسباب وراء هذه الظاهرة: 1) النتائج الإيجابية الزائفة، أو التفسير غير الدقيق لجزء من الأدلة أو البيانات، 2) التحيز في تمثيل الشرائح السكانية، أو عدم التأكد أن عيّناتك تعكس أكبر عدد من السكان على نطاق واسع، 3) العناصر غير القابلة للتفاوض التي لا يمكن أن تنمو أو تتكرر، 4) التداعيات السلبية غير المباشرة، أو النتائج غير المقصودة، 5) مزالق التكلفة. ويشرح في هذه المقالة ويستعرض أمثلة لكل سبب، وكذلك كيفية توقعها أو تجنبها.
 
كنتُ على مدى السنوات العديدة الماضية في طليعة المدافعين عن الحركة المعروفة باسم علم التنفيذ، أو علم التوسع. وسنحاول في هذه المقالة فهم أسباب نجاح بعض المنتجات والشركات والبرامج الاجتماعية ونموها، بينما ينحسر البعض الآخر ويبوء بالفشل الذريع.
عندما تفقد فكرة واعدة فعاليتها أو تتراجع ربحيتها في أثناء التوسع في تنفيذها، فإننا نطلق على هذه الظاهرة مسمى "هبوط الجهد" (Voltage Drop). ولا يحدث هذا الفشل في التوسع لسبب واحد.
وبحكم عملي على مدار الأعوام الخمسة والعشرين الماضية خبيراً في الاقتصاد السلوكي ومستشاراً لعدد من الشركات الكبيرة والصغيرة ومستشاراً اقتصادياً سابقاً في البيت الأبيض، حددتُ خمسة أسباب أو ما أسميه "المؤشرات الحيوية" لظاهرة هبوط الجهد.
1. النتائج الإيجابية الزائفة
يحدث هذا عندما تتعجّل في تفسير بعض الشواهد أو البيانات وتعتبرها دليلاً على صحة شيء ما، في حين أنها ليست كذلك في الحقيقة،

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022