تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

شارك
شارك
سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
برزت على مدى العقد الماضي منهجية الشركة الناشئة المرنة التي تثمّن استطلاع آراء العملاء المبكر، عبر التجريب، وظهر التكرار بصفته المنهجية المفضلة للعمل. وللتعرّف على رأي رواد الأعمال وأصحاب رؤوس الأموال المغامرة (الجريئة) في إطار العمل المعروض ضمن "استراتيجية المشاريع الناشئة" التي توصي بنهج أكثر تنظيماً لتطوير الاستراتيجية، ناقش إثنان من المحررين الرئيسيين في هارفارد بزنس ريفيو وهما دانيال ماك غين ووالتر فريك هذه الأفكار مع ثلاثة من ذوي الخبرة في تأسيس الشركات الناشئة. نيراج شاه، هو أحد مؤسسي شركة تجارة التجزئة للأثاث على الإنترنت واي فير (Wayfair)، التي أطلقت في العام 2002 وطرحت للاكتتاب العام في 2014. وبيجان سابت، وهو أحد مؤسسي شركة سبارك كابيتال (Spark Capital) ومن أوائل المستثمرين في تويتر، وتمبلر وفورسكوير وتريلو. وجنيفر لوم التي تعمل على تأسيس شركتها الخامسة (اشترت الأربع الأولى من شركات عامة) وهي مديرة العمليات في شركة فورج.أيه آي (Forge.AI)، وهي شركة تقوم بهيكلة البيانات للآلات الذكية.
في ما يلي مقتطفات من الحوار.
هارفارد بزنس ريفيو: إلى أي مدى يعتبر مهماً بالنسبة لرائد الأعمال أن يفكر ويحدد الخيارات الاستراتيجية الرئيسية قبل المضي في مرحلة تنفيذ مشروعه؟
شاه: تكمن المشكلة في أن الوقت لا يكون في صالحك عندما تحاول أن تكون مبتكراً. تحتاج إلى أن تبتكر شيئاً يمكن بيعه لشخص ما، وأن تبدأ في بيعه في السوق. ثم ستحصل بفضل ذلك على بعض الزخم، وتعرف ما يريده السوق بالفعل وتبدأ في حركة تكرار تصاعدية لزيادة المبيعات في ذلك الصنف أو في أصناف إضافية، أو بإضافة ميزات ومنتجات وما

أدخل بريدك الإلكتروني واقرأ المقال مجاناً

أنشئ حساباً مجاناً واقرأ مقالتين مجاناً كل شهر من أوسع تشكيلة محتوى أنتجته ألمع العقول العالمية والعربية.

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022