تابعنا على لينكد إن

نرغب جميعاً بالتعلم المستمر والتطور، إذ أن تطوير مهاراتنا والانفتاح على الأفكار الجديدة لا يرفع مستوى الأداء في العمل وحسب، بل يجعلنا أكثر سعادة وأكثر انخراطاً في العمل. لكن للأسف، يصعب إيجاد الوقت والموارد التي يمكن تخصيصها من أجل التطوير الشخصي في وظائف الدوام الكامل. ويُعتبر بعض الأشخاص أمثالي محظوظين لكونهم يعملون في شركات تشجع الدورات أو التفرغ للدراسة أو الزمالات، بل وتقوم بتمويلها أيضاً. ولكن إذا كنت تعمل في شركة ليس لديها سياسة رسمية بهذا الخصوص، كيف يمكنك توضيح أهمية الأمر لمديرك (والرؤساء المعنيين) لدعمك؟

أثناء رحلة البحث المتعلقة بكتابي “وقفة” (Pause) ومما تعلمته من تجربتي أثناء اكتشاف الطرق الممكنة لتخصيص الوقت لتطوري الشخصي، توصلت إلى خطة من ست خطوات لكيفية التفاوض على هذا الأمر.

1- حدد الطريقة التي ترغب أن تتعلم وتتطور من خلالها

إذا لم يكن لديك صورة واضحة لما تريد أن تطوره، حاول قضاء بعض الوقت في تحديد ما تريده فعلاً والتوجه نحوه. هل تريد بناء مهارات الذكاء العاطفي لديك لتصبح قائداً أكثر وعياً؟ هل أنت مهتم بالذهاب لممارسة اليوغا أو الانعزال للتأمل؟ خصص فترة معينة من الوقت، مثل جلسة مسائية أو حتى أسبوع من الزمن، لاستكشاف الأفكار والبحث عما يناسبك. ودوّن ما تريد تعلّمه وكيف يمكن لهذا الشيء أن يساعدك على التطور. إذ تُظهر إحدى الأبحاث أن الفعل الجسدي للكتابة له أثر عصبي على الدماغ إذ يخبر القشرة المخية بأن “تستيقظ وتنتبه”، حيث تحفز الكتابة مجموعة من خلايا الدماغ بما يسمى “نظام التفعيل الشبكي” (Reticular Activating System) والذي يلعب دوراً رئيسياً في أن نصبح أكثر وعياً وتنبهاً. فكلما دوّنت أكثر، كلما أصبحت أفكارك أكثر وعياً وحقيقية.

2- آمن بهذه الخطوة

ربما يكون لديك ذلك الانطباع بأنّ بناء مهارة ضعيفة لديك يعني افتقارك إلى الكفاءة أو أنّ لديك ضعفاً ما، ولكن هذا ليس صحيحاً. لذلك، وبدلاً من التوتر أو الخجل من طلب ذلك الوقت الذي تحتاجه لتطوير المهارة، تعامل مع الأمر كجزء من التزامك بأن تصبح قائداً أفضل. فإذا لم تكن مستعداً لاعتبارها خطوة على طريق النمو لصالحك وصالح شركتك، لا يمكنك توقع الدعم من الاخرين.

3- اصنع رؤيتك الخاصة

اسأل نفسك هذا السؤال: “من الشخص الذي سأصبح عليه كنتيجة لهذا الاستثمار في وقتي ومواردي؟”. اكتب إجابة محددة ووصفية بصيغة المتكلم، ستكون جملة واحدة هي الإجابة المثالية. استخدم أيضاً الصفات الوصفية. على سبيل المثال، هل ستصبح أكثر انخراطاً أم تأثيراً أم إدراكاً؟ إذ تُعتبر طريقة تحديد الرؤى رائعة لتوجيه نفسك والحفاظ على مسارك الصحيح قبل العمل التطويري الذي ستقوم به أثناء ذلك العمل وبعده أيضاً. وكما تعلمت من المشرفين، بوب (Bob) وجوديث رايت (Judith Wright)، فإنه يجب أن تتطور رؤيتك باستمرار مع تطورك. كانت رؤيتي التي أسستها لخطة التدريب القيادي الخاصة بي لهذا العام “الانخراط في العمل كقائدة أكثر أصالة”. إذن، أضف ما تريده من التفاصيل التي ترى أنها ضرورية لإيصال الرؤية إلى الأشخاص المسؤولين عن اعتماد الوقت والموارد التي تحتاج إليها.

4- اربط أهدافك أو نتائجك التي ستصل إليها باحتياجات الشركة

للحصول على موافقة مديرك أو فريقك أو شركتك على دعم تطورك الشخصي، يتوجب عليك أن تربط ما ستحصل عليه بأهداف الشركة. لذلك اسأل نفسك الأسئلة التالية:

  • هل توجد أي مشاكل أو تعقيدات في العمل ستصبح قادراً على حلها بشكل أفضل بعد حصولك على هذا التمرين؟ ما هي طرق استفادة الشركة من تطور أدائك أو مهاراتك أو معارفك؟
  • ما هي المهارات أو المعارف المكتسبة من هذا التمرين والتي يمكنك مشاركتها مع مديرك و/أو فريقك و/أو شركتك؟
  • هل يمكنك تقديم خلاصة (شفهية أو بصرية) بناء على ما تعلمته أو كيف تخطط لتطبيقه في عملك أو مهنتك؟

5- الاستعداد والتمرن

تُعتبر الخطوة التالية هي الاستعداد للمحادثة. فكر في الأمور التالية: ما هي أفضل وأسوأ السيناريوهات التي قد تحدث؟ حاول توقع أسئلة مديرك أو مخاوفه. لم أشهد شخصاً تخلت عنه شركته لأنه طلب توسيع آفاقه وتطوير مهاراته. غالباً ما تمنعنا مخاوفنا من التفاوض، وبالتالي نفوّت فرصة استكشاف البدائل، أو الأسوأ من ذلك وهو إضاعة فرصة الحصول على موافقة.

ضع قائمة بالأمور القابلة للتفاوض، مثل التوقيت والميزانية والأنشطة. هل سداد التكاليف الجزئي أو الكامل ممكن؟ هل يمكنك تجنب طلب أيام العطل؟ تفاوضت إحدى الزميلات في العمل مع مديرها للحصول على إجازة من أجل حضور ورشة عمل عن القيادة لمدة أسبوع، حيث وافق مديرها على أخذ إجازة لنصف المدة التي ستتغيب فيها عن العمل. بينما تم حساب النصف الآخر من المدة كجزء من ساعات العمل في الشركة.

إذاً، أثناء تحضيرك للمحادثة فكر في مكاسب كل شخص معني في اتخاذ القرار. قم بواجبك واقرأ السياسات الخاصة بالموارد البشرية في شركتك لتتعلم المزيد عن سياسة سداد التكاليف التعليمية في الشركة.

6- قدّم طلبك

عندما تكون جاهزاً للتحدث مع مديرك، لا تباغته بالأمر، بل من الأفضل أن تعطيه فترة إشعار كافية وإضافة طرح الموضوع إلى جدول أعمال اجتماعك الفردي القادم معه. ولكن ليس من الضروري أن يكون هذا الاجتماع رسمياً، على سبيل المثال، إذا كنت تتحدث معه حول ما حصل معك البارجة أو عن خططك لهذا المساء، يمكنك أيضاً مشاركة الدرس الذي شد انتباهك وسبب اهتمامك به. بل والأفضل من ذلك أن تشارك معه كيف تعتقد أنه سيساعدك على أن تكون موظفاً أفضل. ثم يمكنك بعد ذلك أن تحدد موعداً لمناقشة الأمر في وقت لاحق.

شارك رؤيتك وأهدافك وكن واضحاً حول مطالبك، هل تطلب إجازة أم تعويضاً (نفقة) أم مزيجاً من الأمرين؟ ما الذي سيحصلون عليه في المقابل؟ ارجع إلى الملاحظات الخاصة بك إذا احتاج الأمر.

بعد انتهاء المحادثة، فكر في متابعة الأمر بشكل كتابي مع التأكيد على الفائدة التي ستعود عليك وعلى مديرك وفريقك والشركة.

هناك ثلاث نتائج محتملة لهذا: الحصول على الموافقة لمطالبك، أو الحصول على الموافقة لبعض مطالبك، أو الحصول على رفض قطعي. باتباعك للخطوات المذكورة، ستزيد من احتمالية حصولك على نتيجة إيجابية ولكن ليس هذا ما يحصل دائماً. وحتى إذا لم تحصل على ما تريده، ابدأ في التفكير بطرق إعادة صياغة طلبك مستقبلاً.

يمكن أن يكون قضاء بعض الوقت في صياغة طلب منطقي ودقيق أمراً مجزياً بحد ذاته لأن مطالبك ستتضح لك أكثر. وستكون بذلك مساهماً أو مبادراً في تكوين الثقافة المؤسسية التي تدعم تعلم ونمو الأفراد بطرق مختلفة بعيداً عن الأساليب التقليدية.

على مدى الأعوام الأربعة الماضية، استخدمت الطريقة أعلاه لطلب الدعم والفوز بالحصول على شهادة تدريب ودورات ضمن الدراسات العليا وأُخرى غير معتمدة وورشات عمل لمدة أسبوع في الذكاء العاطفي القيادي، ودرس لمدة يومين في التأثير. وفي كل مرة أقدمت فيها على هذه الخطوة كنت أشعر وكأنه إفراط في الثقة، ولكن كنت دائماً أذكّر نفسي أنّ أسوأ ما قد يحصل هو الرفض.

تنويه: إن نسخ المقال أو إعادة نشره بأي شكل وفي أي وسيلة دون الحصول على إذن مسبق يعتبر تعدياً على حقوق الملكية الدولية ويعرض صاحبه للملاحقة القانونية. جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشينغ، بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية – 2018.

هذه المقالة عن إدارة الذات

شاركنا رأيك وتجربتك

كن أول من يعلق!

التنبيه لـ

wpDiscuz