تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
إلى أي مدى يمكن أن تكون حكمة الجماعة مفيدة؟ على مدى أعوام، كان تجميع أفكار عدد كبير من الأشخاص من أجل وضع توقعات دقيقة للغاية أسلوباً معترفاً به، يتيح للمتوقعين الهواة التفوق على الخبراء. وكان الاعتقاد السائد هو أنه عندما يضع عدد كبير من الأشخاص توقعاتهم على نحو مستقل فإنّ أخطاءهم لن تكون مترابطة، وسيلغي بعضها بعضاً في النهاية. مما سيؤدي إلى إجابات نهائية أكثر دقة.
ولكن يقول الباحثون والنقاد إنّ حكمة الجماعة هشة للغاية، وخصوصاً ضمن حالتين محددتين من الظروف: عندما يتأثر الأشخاص بآراء الآخرين (لأنهم يفقدون استقلاليتهم بذلك)، وعندما تنحرف الآراء بفعل الانحيازات المعرفية، كوجهات النظر السياسية القوية التي تملكها المجموعة على سبيل المثال.
وفي بحث جديد، قمنا مع زملائنا بالتركيز على هذه الافتراضات، ووجدنا أن حكمة الجماعة أقوى مما كان يُعتَقد سابقاً، فهي تضاهي التفكير الجماعي والموحّد لأشخاص متماثلين في العقلية والتفكير. ولكن يبرز هنا تحذير واحد مهم: كي تحافظ حكمة الجماعة على دقتها في وضع التوقعات، يجب أن يُمنَح جميع أفراد المجموعة أصواتاً متكافئة دون أن يكون أيّ منهم

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!