تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

سجل الدخول الآن للاستماع الى المقال
ملخص: أدت الجائحة إلى تسريع الكثير من التوجهات، بدءاً من خدمات البث المباشر عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية ومنصات توصيل الطعام وصولاً إلى اعتماد العمل عن بُعد على نطاق واسع. لكن بدلاً من الاستفادة من هذه الفرصة في تحسين طرق عملنا، عمدت غالبية المؤسسات ببساطة إلى نقل مكاتبها إلى الإنترنت مصحوبة بالعادات السيئة التي استوطنت فيها. وقد بات من الضروري الانتقال إلى "طريقة أفضل للعمل عن بُعد". من أجل نجاح التحول الرقمي في شركتك يجب أن تقدم لموظفيك الأدوات والأنظمة الرقمية المناسبة كي يتمكنوا من العمل في بيئة افتراضية موزعة رقمية. لكن فعالية الأدوات الرقمية مرتبطة بفعالية استخدامك لها، والتوافق بين المدراء والموظفين فيما يتعلق بأفضل ممارسات العمل عن بُعد هو عامل حيوي في نجاح أي مبادرة للتحول الرقمي.
 
يجب أن يكون التحول الرقمي وسيلة لتحقيق نتيجة محددة ولكننا نخطئ غالباً في اعتبار أنه النتيجة المرجوة نفسها، وهذا هو أحد أسباب فشل 70% من إجمالي جهود التحول الرقمي، لأنها تُنفذ لأجل هدف وحيد يتمثل في الانتقال إلى البيئة الرقمية من دون التفكير بما يكفي في الصورة الأكبر.
أدت الجائحة إلى تسريع الكثير من التوجهات، بدءاً من خدمات البث المباشر عبر الإنترنت والتجارة الإلكترونية ومنصات توصيل الطعام وصولاً إلى اعتماد العمل عن بُعد على نطاق واسع. لكن بدلاً من الاستفادة من هذه
look

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية 2022