facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
في كتابهما، "القيمة الخفية: "كيف تحقق الشركات الكبرى نتائج استثنائية عبر الأشخاص العاديين" ( Hidden Value: How Great Companies Achieve Extraordinary Results with Ordinary People)، يدّعي المؤلفان جيفري فيفر (جيف فيفر) وتشارلز أوريللي أن هناك أدلة متزايدة على أن تفويض المزيد من المسؤولية لاتخاذ القرارات يزيد من الإنتاجية والروح المعنوية والالتزام وكلها تترك أثرها في ثقافة الشركة. وأظهرت دراسة أجرتها مؤسسة غالوب (Gallup) عام 2015 حول مواهب ريادة الأعمال لدى 143 من كبار المدراء التنفيذيين في قائمة الـ 500 شركة التي تصدرها مجلة إنك (.Inc) أن الشركات التي يديرها مسؤولون تنفيذيون يتمتعون بسلطة تفويض فاعلة تنمو بشكل أسرع، وتحقق عائدات أكبر، وتخلق المزيد من فرص العمل.
وفقاً لجون ماكسويل، مؤلف كتاب "تطوير القادة من حولك" (Developing the Leaders Around You)، "إذا أردت القيام ببعض الأشياء الصغيرة بالشكل الصحيح، فافعلها بنفسك. أما إذا كنت تريد القيام بأشياء رائعة وإحداث تأثير كبير، فما عليك إلا أن تتعلم التفويض" .

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2020

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!