تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: إذا فرغت من كتابة وثيقة وكان لا يزال يتبقى لديك بضع دقائق، فلا تهدر وقتك في تحرير النصوص وإجراء مراجعات بسيطة على مستوى الجملة، كتغيير كلمة هنا وحذف كلمة هناك (ثم إعادتها من جديد). صحيح أنه لا بد من التدقيق الإملائي واللغوي لكل وثيقة قبل النقر فوق زر الإرسال، لكن إذا لم تكن رسالتك واضحة كما ينبغي، فإن استبدال كلمة "شراء"، مثلاً، بكلمة "ابتياع" لن يجدي نفعاً. وبدلاً من ذلك، حاول التركيز على الصورة الكبيرة باستخدام طرق لجعل كتابتك أكثر وضوحاً: 1) تخلص من العبارات الافتتاحية البلاغية، كعبارة "منذ فجر التاريخ"، وادخل في صلب الموضوع مباشرة. 2) حوّل الجملة الوصفية إلى جملة موضوعية تحدد المطلوب بدقة كافية. 3) تأكد من أن عباراتك تحدد المعنيين بتنفيذ المطلوب، إلا إذا كنت لا تريدهم أن ينفذوه بأنفسهم. وإذا درّبت نفسك على استخدام هذه الاستراتيجيات، فلن تضطر إلى بذل جهد كبير في تحرير النصوص في اللحظة الأخيرة مستقبلاً.
 
لا شك في أن الكتابة تُعد من الأعمال الصعبة، والأصعب منها الكتابة تحت ضغط المواعيد النهائية الضيقة. وإذا كنت مثل الكثير من الكُتّاب الذين أعمل معهم، فقد تهدر دقائق ثمينة قبل حلول الموعد النهائي في إجراء تعديلات طفيفة نسبياً على مستوى الجملة، كتغيير كلمة هنا وحذف كلمة هناك (ثم إعادتها من جديد). صحيح أنه لا بد من التدقيق الإملائي واللغوي لكل وثيقة قبل النقر فوق زر الإرسال، لكن إذا لم تكن رسالتك واضحة كما ينبغي وحاولت استبدال كلمة "شراء"، مثلاً، بكلمة "ابتياع"، فلن تجدي محاولاتك تلك نفعاً، وستكون أشبه بمحاولات ترتيب الكراسي الخشبية على سطح سفينة تيتانيك قبل غرقها.
طرق لجعل كتابتك أكثر

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!