facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
يركز الرأسماليون على العائدات المالية من رأس المال المستثمر، وكذلك يمنح معظم قادة الشركات الأولوية لتلك القضايا المهمة من الناحية المالية المتعلقة بالاستدامة في الشركات. ويعد هذا أمراً جيداً بالنسبة لأي شخص يتلقى معاشاً تقاعدياً مرتبطاً بأداء السوق. ولكن هذا التركيز الأحادي على العائدات المالية قد يصبح مشكلة أساسية عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع التحديات التدريجية والمنهجية، مثل الاحتباس الحراري، والذي من شأنه استهلاك اقتصادات بأكملها، وليس سلاسل التوريد وحسب.
إعلان: أفضل استثمار في رمضان، افتح أبواباً من النمو والفرص واحصل على خصم رمضان التشجيعي 40% لتستثمر فيما يساعدك على بناء نفسك وفريقك ومؤسستك، تعرف على ميزات الاشتراك.

وبالتالي ليست مجرد مصادفة أن نسمع، بصورة متزايدة، عن مناقشات حول "التأطير" في مجالس الإدارة والمناصب التنفيذية العليا. وقد أظهر المحلل السياسي، جورج ليكوف، بشكل لافت، في كتابه "لا تفكر في فيل!" (Don’t Think of an Elephant!)، كيف أن الطريقة التي نضع بها إطاراً لهذه التحديات تشكل منطقنا وأولوياتنا، بشكل أكبر مما يدركه معظمنا. وبشكل حاسم، خلص جورج إلى أن "الأُطر العقلية غير الواعية تشكّل أهدافنا التي نسعى إليها، وخططنا، وسلوكنا، وما نعتبره نتيجة إيجابية أو سلبية لأفعالنا".
وبالتالي فإن الرسالة الموجهة إلى قادة الشركات، وإلى وكلاء التغيير الاجتماعي هي: تغيير الأُطر يعني تغيير طريقة إدراكنا وأولوياتنا

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

ﺟﻣﯾﻊ اﻟﺣﻘوق ﻣﺣﻔوظﺔ ﻟﺷرﻛﺔ ھﺎرﻓﺎرد ﺑزﻧس ﺑﺑﻠﯾﺷﻧﻎ، ﺑوﺳطن، اﻟوﻻﯾﺎت اﻟﻣﺗﺣدة اﻷﻣﯾرﻛﯾﺔ - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!