تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: لدى أقسام الموارد البشرية فرصة لاستخدام البيانات أكثر من أي وقت مضى. إذ يمكن أن تؤدي البيانات إلى اتخاذ قرارات أكثر إنصافاً من خلال الحد من التفسيرات الذاتية (وربما المتحيزة) للقرارات التي يتخذها البشر. ولكن يمكن للبيانات أيضاً أن تعكس تحيزات بشرية ضارة وأن تخفي الأخطاء غير المتعمدة التي يرتكبها الأشخاص الذين ينتجون البيانات ويجمعونها ويستخدمونها. يمكن للقادة المساعدة في ضمان نشر ثقافة قوامها اتخاذ القرارات المتعلقة بالموارد البشرية بطريقة أكثر إنصافاً استناداً إلى البيانات من خلال اتباع الطرق التالية: 1) وضع تعريفات للإنصاف على مستوى المؤسسة، و2) تعزيز الإنصاف من خلال تقديم مبررات تجارية قوية، و3) الاستفادة من التكنولوجيا وتقبُّل قيودها، و4) إجراء عمليات تحقق من الإنصاف، و5) البحث عن السبب الأساسي للمشكلات، و6) جعل التعاون بين الأفراد متنوعي الأفكار والخبرات ضرورة حتمية، و7) الحفاظ على بقاء العنصر البشري عند اتخاذ القرارات المتعلقة بالموارد البشرية.
 
تُعد بيانات الأشخاص والتحليلات المحوسبة من أهم المهارات اللازمة للعاملين في مجال الموارد البشرية وأكثرها طلباً، كما أنها مصنفة كأحد أهم توجهات رأس المال البشري في المؤسسات اليوم. إذ تفحص الشركات البيانات لاتخاذ قرارات مستنيرة وللإجابة عن أسئلة من قبيل: مَن سيغادر الشركة ومتى؟

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!