تمت عملية الاشتراك بنجاح

إغلاق

عذراً، أنت مشترك مسبقاً بالنشرة البريدية

إغلاق
facebook
twitter
whatsapp
email
linkedin
messenger
ملخص: تقدّم شركة "زوماتو" (Zomato) خدمة توصيل الطعام، محاولةً تغيير عادات الأكل لدى 1.36 مليار إنسان في الهند. وفي منتصف يوليو/تموز، تم طرح أسهم شركة "زوماتو" للاكتتاب العام الأولي في البورصة، وكان الطلب أكثر من العرض بمقدار 35 مرة، لتصل قيمتها إلى 12 مليار دولار. تعتبر "زوماتو" واحدة من الشركات التقليدية في مجال الطعام، وعلى الرغم من ذلك فإنها تجسد صورة مصغرة لشركات التكنولوجيا الحديثة، ويمكننا الاسترشاد بنجاحها المشهود في طرح أسهمها للاكتتاب العام الأولي في البورصة للتمييز بين شركات التكنولوجيا الحديثة وغيرها من الشركات. فشركة التكنولوجيا الحديثة الناجحة هي تلك التي تستطيع إدخال تغييرات جذرية على قطاعات العمل، وإنجاز توسعات كبرى من حيث الحجم والنطاق بسرعة فائقة، وتحقيق أرباح طائلة دون الحاجة إلى استثمارات مالية ضخمة. ويستعرض كاتبا المقالة 6 سمات مميزة تجعل من "زوماتو" شركة تكنولوجية بامتياز.
في منتصف يوليو/تموز، طرحت شركة "زوماتو" المتخصصة في توصيل الطعام أسهمها في أسواق الأسهم الهندية. وكان الطلب على أسهمها المطروحة للاكتتاب العام الأولي أكثر من العرض بمقدار 35 مرة، لتصل قيمتها إلى 12 مليار دولار. ولكن لماذا تحصل شركة خاسرة، لا تمتلك عقارات أو أي أصول أخرى،

تنويه: يمكنكم مشاركة أي مقال من هارفارد بزنس ريفيو من خلال نشر رابط المقال أو الفيديو على أي من شبكات التواصل أو إعادة نشر تغريداتنا، لكن لا يمكن نسخ نص المقال نفسه ونشر النص في مكان آخر نظراً لأنه محمي بحقوق الملكية الدولية. إن نسخ نص المقال بدون إذن مسبق يعرض صاحبه للملاحقة القانونية دولياً.

جميع الحقوق محفوظة لشركة هارفارد بزنس ببليشنغ، بوسطن، الولايات المتحدة الاميركية - 2021

اترك تعليق

قم بـ تسجيل الدخول لتستطيع التعليق
avatar
  شارك  
التنبيه لـ
error: المحتوى محمي !!